منتدى كل العرب

تعارف | صداقات |سياسة | ثورات | كرة قدم | رياضة مصرية وعربية | رياضة عالمية | اسلاميات | فقة | سنة | حديث | مطبخ | ديكور | ازياء | موضة |كروشية | مكياج | رشاقة | نكت | شعر | ادب | صور | فنانات| خواطر | قضايا | بيع | شراء | ايجار | سيارات | شقق |عقارات |
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلالمجموعاتدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» شركه يونيفورم بمصر_مصنع السلام لتصنيع الملابس لحساب الغير (01223182572)
أمس في 11:52 pm من طرف nanaclever

» Ununiform شركة توريد يونيفورم مستشفيات واللبس الطبى للمستشفى والمعامل
أمس في 11:02 pm من طرف nanaclever

» شركه يونيفورم بمصر_يونيفورم ununiform جميع الاقسام بالمستشفيات والفنادق والمصانع وشركات الامن والحراسة وارواب التخرج للجامعات
أمس في 9:36 pm من طرف nanaclever

» احدث المفروشات لتجهيزات حجرات الفنادق والمستشفيات-مصنع يونيفورم بالقاهرة01200561116 -0233354889
أمس في 9:15 pm من طرف jako jeko

» (مصنع يونيفورم بالقاهرة)اكبرشركة يونيفورمuniform(اكرم)لجميع انواع اليونيفورم01200561116
أمس في 8:31 pm من طرف jako jeko

» يونيفورم ununiform جميع الاقسام بالمستشفيات والفنادق والمصانع وشركات الامن والحراسة وارواب التخرج للجامعات
أمس في 7:41 pm من طرف nanaclever

» مصنع السلام لتصنيع جميع انواع اليونيفورم و الملابس الجاهزة_تصنيع لحساب الغير0118689995
أمس في 7:35 pm من طرف jako jeko

» موديلات مختلفة لارواب التخرج والكابات01003358542(مصنع يونيفورم بالقاهرة)
الخميس 08 ديسمبر 2016, 11:34 pm من طرف jako jeko

» (شركات يونيفورم بمصرuniform)تصنيع وتوريد يونيفورم لجميع الدول العربية0100335854
الخميس 08 ديسمبر 2016, 9:21 pm من طرف jako jeko

» مصنع السلام للملابس الجاهزة(تصنيع لحساب الغير)_تصنيع جميع انواع اليونيفورم
الخميس 08 ديسمبر 2016, 6:55 pm من طرف jako jeko

» سابقة اعمال لتريمف حول العالم
الخميس 08 ديسمبر 2016, 5:16 pm من طرف كايرو تريد

» شركة كايرو تريد إحدى وكلاء شركة ناوريكى الأروبية
الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 9:02 pm من طرف كايرو تريد

» قطع الغيار من شركة كايرو تريد لمعدات مصانع الاعلاف
الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 7:47 pm من طرف كايرو تريد

» دور الاعلاف فى تغذية الدواجن
الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 4:57 pm من طرف كايرو تريد

» سابقة أعمال شركة تريمف التايلاندية حول العالم
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 8:45 pm من طرف كايرو تريد

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
LENA
 
ابو العيال
 
ابو عاصم
 
فاروق السيد سيف
 
ايمى
 
قطرى وافتخر
 
على حسن عبد العليم
 
ابوشادى
 
sheto
 
القيصر
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 7 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 506 بتاريخ الأربعاء 02 مارس 2011, 11:12 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 32857 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Faycal Rahim فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 23193 مساهمة في هذا المنتدى في 10413 موضوع
سحابة الكلمات الدلالية
فيلم هندى هندية حمام ذئاب أفلام الفيلم عربى مباشرة هندي الافلام ممنوع الذئاب العرض مسلسل فساتين تحميل مباشر مشاهدة الحب اغراء ممنوعة عربية للكبار افلام امير
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر نشاطاً
أثبت حــضـــــــــــورك ...أشراف ابو عاصــــــــم
مدرسة الحزن
إضحـــك مع الشـــعب المصـــرى ودمـــه الخفـــــيف الرجاء التواصل من الجميع
المقابله الثامنة....... ابو شادي معنا تحت الاضواء
مدرسة الفرح
لكل من يجد فى نفسه المقدره على الاشراف فليتقدم ..اشراف ابو عاصم
المقابلة السابعة مع الأخ ابو عاصم معنا تحت الأضواء
مدرسة حب الله
امتحانات وزارة الصحه الاماراتيه للصيادلة............
المقابله الرابعه مع الاخت ملاك العرب ايمي


شاطر | 
 

 من أسباب الانهزامية في الدعوة(الجزء الاول)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق السيد سيف
king
king


العضو الذهــبي

مشرف المنتدى الاسلامى
ذكر عدد الرسائل : 1387
العمر : 53
العمل/الترفيه : رئيس قطاع بمصانع أعلاف بشركة خاصة
تاريخ التسجيل : 01/09/2011

مُساهمةموضوع: من أسباب الانهزامية في الدعوة(الجزء الاول)   الأحد 06 أكتوبر 2013, 8:27 pm



سبباً للإنهزامية في الدعوة


1- ضعف الإيمان بالله تعالى:
فهذا السبب سبب لكل بلية، وله مظاهر كثيرة جدًا، منها: عدم الغيرة والغضب إذا إنتهكت محارم الله، لأن لهيب الغيرة في قلبه قد انطفأ، فتعطلت الجوارح عن الإنكار.
والرسول صلى الله عليه وسلم يصف هذا القلب المصاب بالضعف بقوله في الحديث الصحيح عن حذيفة قال: «تُعْرَضُ الْفِتَنُ عَلَى الْقُلُوبِ كَالْحَصِيرِ عُودًا عُودًا فَأَيُّ قَلْبٍ أُشْرِبَهَا -أي دخلت فيه دخولاً تامًا- نُكِتَ فِيهِ نُكْتَةٌ سَوْدَاءُ -أي نقط فيه نقطة- وَأَيُّ قَلْبٍ أَنْكَرَهَا نُكِتَ فِيهِ نُكْتَةٌ بَيْضَاءُ حَتَّى تَصِيرَ عَلَى قَلْبَيْنِ عَلَى أَبْيَضَ مِثْلِ الصَّفَا فَلَا تَضُرُّهُ فِتْنَةٌ مَا دَامَتْ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَالْآخَرُ أَسْوَدُ مُرْبَادًّا -بياض يسير يخالطه السواد- كَالْكُوزِ مُجَخِّيًا -مائلاً منكوسًا- لَا يَعْرِفُ مَعْرُوفًا وَلَا يُنْكِرُ مُنْكَرًا إِلَّا مَا أُشْرِبَ مِنْ هَوَاهُ» أخرجه البخاري ومسلم والترمذي وابن ماجة وأحمد.
2- ضعف جانب العبادة عند الإنسان:
فإذا كان الإنسان كذلك فإنه لا يكون لديه الدافع للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، بل إن الضعف في جانب العبادة عن بعض الناس قد يتعدى الأمر فيه إلى ضعف في أداء بعض الواجبات فضلاً عن السنن، وفرض الكفايات.

3- عدم تصور أضرار المعاصي على الفرد والمجتمع:
وبالتالي لا يتحرك قلب من رأي حدود الله تنتهك، فيقعده ذلك عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وهو يظن أنه في مأمن من العقوبة إذا نزلت مع أن العذاب إذا نزل عم الصالح، ثم يبعث الناس على قدر نياتهم.
4-  الانعزال وعدم مخالطة الناس بحجة عدم تحمل رؤية المنكرات.

5- الحياء المذموم:
فكثير من الناس يخلط بين الحياء المحمود والحياء المذموم، فحينما يرى منكرًا، فيعرض عن الإنكار بحجة الحياء، فيرى أن ذمته قد برئت، بل ربما حمد نفس على ذلك.
6-  التردد على أماكن اللهو والعبث بدون قصد الإنكار عند رؤية المنكر:
وهذا يجعله ينتقل بين ثلاث مراحل هبوطًا:
المرحلة الأولى: يورث عند الإنسان قلة الإحساس.
المرحلة الثانية: تدب في النفس إلف المعصية.
المرحلة الثالثة: يزول قبحها من القلب.

7- مجالسة أهل الفسق:
إن الإنغماس في ملذات الدنيا وشهواتها يتطلب مجالسة أهل الفسق، فيرى عدم الإنكار عليهم، حتى لا يتعطل في أمور تجارته كما يزعم، وربما تطلب الأمر سفرًا إلى بلاد الإنحلال لغرض التجارة، ثم ما يلبث إلا أن يرى أصنافًا من الملاهي والمنكرات فتنطفئ نار الغيرة في قلبه.
8-  التحجج بمعرفة الناس للحق واليأس في صلاحهم:
وكم كنا نسمع تلك العبارة -فلان لا يجهل هذا، فلان لا أظنه يرجع للحق، حتى ولو ولج الجمل في سم الخياط.
9- عدم تصور فضيلة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر:
إن وجود هذا السبب راجع في المقام الأول للجهل حيال فضل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وما يترتب عليه من المصالح الدنيوية والأخروية.
10- الخوف من الرياء:
والقعود عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إحتجاجًا بذلك، إن من فعل هذا لم يسلم، ولم تبرأ ذمته، لأنه وقع فيما فر منه كما قال القاضي عياض رحمه الله تعالى: ترك العمل من أجل الناس رياء، والعمل من أجل الناس شرك، والإخلاص أن يعافيك الله منهما.

11-  المصائب التي تصيب الإنسان:
كالمرض والحاجة، وغير ذلك، وكذا مشاغل الحياة وكم هم الذين يبدؤون مشوار الدعوة في شبابهم، ثم لا يلبث الصف إلا أن يتناقض شيئًا فشيئًا حتى يصبح الكثير منهم صرعى على جنبات الطريق، منهم من توسع في تجارته أو تزوج وإنشغل بزوجه وغير ذلك.
12- ترك الاحتساب على فئة معينة من الناس:
لمنزلة دينية أو دنيوية أو قرابة أو صداقة بينهما، وهو في المقابل ينكر على من سواهم.
13- إستعجال الثمرة:
فنجد كثيراً من الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر يتعلّقون بتلك الحجة الواهية التي مفادها -إني لا أرى أثرًا لدعوتي- وهذه العجلة لها صور في حياة الناس، منها:
أ)- إستعجال نزول العذاب بالمخالفين، قال تعالى: {فَلَا تَعْجَلْ عَلَيْهِمْ إِنَّمَا نَعُدُّ لَهُمْ عَدًّا} [مريم: 84].
ب)- ترك الدعاء، فعن أبي هريرة قال: قال صلى الله عليه وسلم: «لَا يَزَالُ يُسْتَجَابُ لِلْعَبْدِ مَا لَمْ يَدْعُ بِإِثْمٍ أَوْ قَطِيعَةِ رَحِمٍ مَا لَمْ يَسْتَعْجِلْ قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا الِاسْتِعْجَالُ قَالَ يَقُولُ قَدْ دَعَوْتُ وَقَدْ دَعَوْتُ فَلَمْ أَرَ يَسْتَجِيبُ لِي فَيَسْتَحْسِرُ عِنْدَ ذَلِكَ وَيَدَعُ الدُّعَاءَ» رواه السبعة ماعدا النسائي.
ج)- إستعجال النصر دون التمكن من أسبابه.
14- ضغط الأهل:
وإلحاحهم على الولد لترك مجال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فييتذرع ذلك الشخص أن طاعة الوالدين واجبة، وقيامه بهذا الأمر مستحب، والواجب مقدم على السنة، فيتذرع بذلك فيترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
15-عدم الشعور بالمسؤولية:
وإعتقاد أن هذا الأمر مقصور على جهة معينة، فتبدأ مرحلة اللوم حال رؤية المنكر، ويظن أن ذمته قد برئت بذلك، ولهذا السبب صور كثيرة جدًا منها:
الصورة الأولى: إلقاء اللوم على رجال الهيئة، وتحميلهم المسئولية عن المنكرات التي قد توجد في الأسواق والطرقات.
الصورة الثانية: تتجلى في تخلف بعض الناس عن صلاة الجماعة، فيظن بعض الناس أن هذه مسؤولية إمام المسجد فقط.
الصورة الثالثة: المنكرات التي توجد في بيوتنا التي نسكنها، فالبعض يعتقد أن إزالتها تقع على قيم البيت فقط.



 الموضوع الأصلي : من أسباب الانهزامية في الدعوة(الجزء الاول)  المصدر : منتدى كل العرب

Share

 الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

من أسباب الانهزامية في الدعوة(الجزء الاول)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كل العرب :: المنتــــــدى الاســلامــى الــعــام :: المكتبة الاسلامية العامة-
© phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | احدث مدونتك